منتدى الشيخة مرجانة للحكمة والروحانيات والفلك -روحانيات -جلب-خرز - مخطوطات - علاج روحاني - كشف روحاني (مجانا )-علاج السحر -علاج المس -الروحانيات -السحر -00212667577641


    من الفوائد لحفظ الإيمان

    شاطر
    avatar
    مرجانة
    Admin

    المساهمات : 1045
    تاريخ التسجيل : 15/09/2010

    من الفوائد لحفظ الإيمان

    مُساهمة  مرجانة في الأحد ديسمبر 05, 2010 10:19 am

    بسم الله الرحمان الرحيم


    حكي عن الترمذي الحكيم انه قال رايت رب العزة فى النوم الف مرة فى كل مرة أساله خاتمة الخير فقال لى قل اربعين مرة وفى رواية إحدى واربعين مرة بعد صلاة الفجر وقبل الصبح ياحي ياقيوم يابديع السماوات والأرض ياذا الجلال والإكرام ياالله 3 مرات يختم لك بخير.

    -ومنها ماحكي عنه ايضا انه قال رايت رب العزة سبحانه فى المنام الف مرة فقلت يارب انى اخاف من زوال الإيمان فأمرنى بقراءة هذا الدعاء بين سنة الفجر وفريضته وهو هذا بسم الله الرحمن الرحيم اللهم انى اسالك بحرمة الحسن واخيه وجده وابيه وامه وبنيه نجنى من الهم والغم الذي انا فيه ياحي ياقيوم يابديع السماوات والارض ياذا الجلال والإكرام اسالك ان تنور قلبي بنور معرفتك حتى اعرفك حق معرفتك كما ينبغى ان تعرف به يا الله ياالله يا الله ياأرحم الراجمين 3 مرات.

    - ان الإمام ابي حنيفة رضي الله عنه قال رايت رب العزة فى المنام تسعة وتسعين مرة فقلت ان رايته تمام المائة لاسالنه بم ينجوا الخلائق من عذابه يوم القيامة قال فرايته تمام المائة فقلت يارب عز جارك وجل ثتاؤك وتقدست اسماؤك بم تنجى عبادك يوم القيامة من عذابك فقال سبحانه وتعالى من قال بالغداة والعشي سبحان الابد الابدي سبحان الواحد الاحد سبحان الفرد الصمد سبحان رافع السماء بغير عمد سبحان من بسط الارض على الماء فجمد سبحان من خلق الخلق فأحصاهم عددا سبحان من قسم الارزاق ولم ينس احدا سبحان الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا سبحان الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد نجا من عذابى.

    ماحكي عن بعض الاولياء انه اجتمع بالخضر عليه السلام فقال يانبي الله انى خائف من سلب الإيمان قبل الموت فقال الخضر عليه السلام سالت محمدا صلى الله عليه وسلم عما يحفظ الله تعالى به على العبد الإيمان فقال يقرا بعد صلاة الصبح كل يوم اية الكرسي وامن الرسول الى اخر السورة وشهد الله انه لا اله الا هو الى قوله ان الدين عند الإسلام وقل اللهم مالك الملك الى بغير حساب فمن واظب على قراءة ذالك أمنه الله تعالى من سلب الإيمان حتى يلقى ربه عز وجل وهو مؤمن.

    احب ان اعلق على هذا الموضوع معاشر المسلمين لو كان هؤلاء الصالحين اهل الصيام والقيام العابدين الزاهين مع علمهم وخوفهم من ربهم يخافون من سلب الإيمان فما بالنا نحن فمن باب اولى واحرى ان نخاف لان ذنوبنا كثيرة واعمالنا قليلة انا لله وانا اليه راجعون هناك من العباد من لاينامون الليل ولا يهدا لهم بال من خوفهم لله العزيز الجبار

    اسال الله ان يحسن ختامنا وان يميتنا على حسن الخاتمة ببركة هؤلاء الصالحين الخيرة امين.




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 10:04 am